منتدى سوسنة الحروف

بسم الله الرحمن الرحيم


عزيزنا الزائر الكريم /عزيزتنا الزائرة الكريمة
إذا كانت هذه زيارتكم الاولى للمنتدى نتشرف بكم بالتسجيل بالضغط هناإ
لتكونوا ضمن اسرة منتدانا الذي يتشرف بانضمامكم له كأعضاء في منتدى يضمن يضمن لكم الحريه المسؤوله والاحترام المطلق

لطفاً التسجيل فقط بالأسماء العربيه
وكما نرجو لكم اطيب الاوقات في تصفح منتدانا

مع اجمل الامنيات للجميع

إدارة منتدى سوسنة الحروف
منتدى سوسنة الحروف

ثقافي ادبي اجتماعي علمي..واحة الأدب والكلمه المسؤولة

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 22 بتاريخ 2013-08-11, 12:03 am

مجموعة جوجل

مجموعات جوجل
للانتساب لمجموعتنا
لطفا ضع ايميلك:
لزيارة مجموعتنا

المواضيع الأخيرة

» ما اعد الله للنساء في الجنة
ما بين الكنافة والقطائف  I_icon_minitime2015-05-25, 10:55 pm من طرف سلطان

» نهفات
ما بين الكنافة والقطائف  I_icon_minitime2015-05-09, 7:05 pm من طرف سلطان

» أعظم جنود الله
ما بين الكنافة والقطائف  I_icon_minitime2015-05-09, 6:58 pm من طرف سلطان

» حياتك الدنيا ..هي هكذا
ما بين الكنافة والقطائف  I_icon_minitime2015-05-09, 6:47 pm من طرف سلطان

» الوردة والفراشة
ما بين الكنافة والقطائف  I_icon_minitime2015-05-09, 6:37 pm من طرف سلطان

» وفوق كل ذي علم عليم
ما بين الكنافة والقطائف  I_icon_minitime2015-04-26, 10:19 pm من طرف سلطان

» عشاق الليل
ما بين الكنافة والقطائف  I_icon_minitime2015-04-26, 9:58 pm من طرف سلطان

» عبد الرحمن الداخل وتاسيس الدولة الحديثة
ما بين الكنافة والقطائف  I_icon_minitime2015-04-20, 11:02 pm من طرف سلطان

» اشتاقكم
ما بين الكنافة والقطائف  I_icon_minitime2015-04-19, 9:47 pm من طرف سلطان

» التين ..... الفاكهة الكنز
ما بين الكنافة والقطائف  I_icon_minitime2015-04-19, 9:33 pm من طرف سلطان

عدد الاعضاء والزوار

Like/Tweet/+1


    ما بين الكنافة والقطائف

    سلطان
    سلطان
    اعضاء الاداره

    ذكر
    عدد المساهمات : 1496
    تاريخ التسجيل : 07/12/2011
    الموقع : اربد
    المزاج المزاج : مرووووووق
    تعاليق : الاسلام انتقل بالعرب من ظلمات الجهل الى نور الحق

    ما بين الكنافة والقطائف  1326582309374

    default ما بين الكنافة والقطائف

    مُساهمة من طرف سلطان في 2013-07-06, 7:29 pm





    تعج الاسواق الشعبية بصناعة القطائف الشعبية
     وما بين العصر والمغرب تجد الناس يصطفون في الاسواق كل ينتظر دوره
    للحصول على القطائف للتعبير عن ظاهرة من ارقى الظواهر الاجتماعية 


    والقطايف من أهم الأكلات الشعبية
     في شهر رمضان ، وهي من الحلويات
     الشرقية التي تصنع بغلي الماء في بادئ الأمر،
     ثم بوضع الماء المسخن في طبق ووعاء
     ليوضع بعد ذلك الطحين اللازم في الطبق،
     ويخلط جيدا، وبعد ذلك يضاف قدر من الخميرة والكربونة ومقدار من الحليب،
     ويتم مزج الخليط جيدا ، ويسكب الخليط -
     بعد تركه مدة قصيرة- على فرن التسخين لتصبح جاهزة لحشوها وتصنيعها
     بالفرن والقلي لعرضها على موائد رمضان.

    واذا عدنا إلى تاريخ القطايف ومع تعدد الروايات التي قيلت في ذلك
    فإن منهم من يرى أنها عرفت في العصر العباسي وفي أواخر العصر الأموي
    ، وأن أول من أكل القطايف في رمضان كان الخليفة الأموي سليمان بن عبد الملك (سنة 98 هـ).

    وفي روايات أخرى تعود القطايف للعصر الفاطمي
     حيث كان يتنافس صنّاع الحلوى لتقديم ما هو طيب من الحلويات،
     وقد ابتكر أحدهم فطيرة محشوة بالمكسرات وقدمها بشكل جميل
     مزينة في صحن كبير ليقطفها الضيوف، ومن هنا سميت القطايف.


     
    وهناك عداوة بينها وبين الكنافة كما ذكر فى الثقافة العربية وبخاصة في الشعر ،
     حيث تغنى بها شعراء بني أمية ومن جاء بعدهم
     ومنهم ابن الرومي الذي عُرف بعشقه للكنافة والقطايف ،
    وسجل جانباً من هذا العشق في أشعاره ،
     كما تغنى بها أبو الحسين الجزار أحد عشاق الكنافة والقطايف
     فى الشعر العربي إبان الدولة الأموية وكان مما قاله فيها :-

    ومالي أرى وجه الكنافة مُغضباً ولولا رضاها لم أرد رمضانها -


    تُرى اتهمتني بالقطايف فاغتدت تصُدُ اعتقاداً أن قلبي خانهــا -


    ومُذ قاطعتني ما سمعت كلامها لأن لساني لم يُخاطب لسانهـا 

    ولا عجب أن ترد الكنافة والقطا يف في قصائد رواد الشعر العربي أمثال :
     ابن نباته الشاعر المصري المعروف ، والإمام البوصيرى صاحب البردة ،
     وأبو الهلال العسكري ، والسراج الوراق ، والمر صفى ، وصلاح الدين الصفدى ،
     وسيف الدين بن قزل ، وزين القضاة السكندري..
     إلى جانب الشعراء والأدباء المصريين في العصر الحديث يبينها الشعر العربي القديم.

    ويظهر هذا جلياً في شعر ابن عينين وهو يصور هذا الخصام فيقول:-

    غدت الكنافة بالقطائف تسخر -


    وتقول: إني بالفضيلة أجدر -


    طُويت محاسنها لنشر محاسني -


    كم بين ما يطوى وآخر ينشر-


    فحلاوتي تبدو وتلك خفية -


    وكذا الحلاوة في البوادي أشهر 


    أبد ع الشعراء في حبهم للحلويات وعبروا عن ذلك في شعرهم الغني بالطرافة
     وخاصة حين تجتمع القطائف والكنافة على مائدة واحد
    ة يقول الشاعر سعد بن العربي وقد تأتى له ذلك:

    وقطائف مقرونة بكنافة --


    من فوقهن السكر المدرور--


    هاتيك تطربني بنظم رائق --


    ويروقني من هذه المنشور --

    والشاعر أبا الحسن يحيى الجزار الذي كان محباً للكنافة التي قال فيها:

    ومالي أرى وجه الكنافة مغضباً --


    ولولا رضاها لم أرد رمضانها --

    ثم قال داعياً:

    سقى الله أكناف الكنافة بالقطر --


    وجاد عليها سكراً دائم الدرِّ


     
     
     
     
     
     
     
     
     
     
     
     



    ****************************************************************************************************

    ********************************************التوقيع***************************************** ******
    ما بين الكنافة والقطائف  438340545

      الوقت/التاريخ الآن هو 2019-12-16, 6:39 am