منتدى سوسنة الحروف

بسم الله الرحمن الرحيم


عزيزنا الزائر الكريم /عزيزتنا الزائرة الكريمة
إذا كانت هذه زيارتكم الاولى للمنتدى نتشرف بكم بالتسجيل بالضغط هناإ
لتكونوا ضمن اسرة منتدانا الذي يتشرف بانضمامكم له كأعضاء في منتدى يضمن يضمن لكم الحريه المسؤوله والاحترام المطلق

لطفاً التسجيل فقط بالأسماء العربيه
وكما نرجو لكم اطيب الاوقات في تصفح منتدانا

مع اجمل الامنيات للجميع

إدارة منتدى سوسنة الحروف
منتدى سوسنة الحروف

ثقافي ادبي اجتماعي علمي..واحة الأدب والكلمه المسؤولة

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 22 بتاريخ 2013-08-11, 12:03 am

مجموعة جوجل

مجموعات جوجل
للانتساب لمجموعتنا
لطفا ضع ايميلك:
لزيارة مجموعتنا

المواضيع الأخيرة

» ما اعد الله للنساء في الجنة
2015-05-25, 10:55 pm من طرف سلطان

» نهفات
2015-05-09, 7:05 pm من طرف سلطان

» أعظم جنود الله
2015-05-09, 6:58 pm من طرف سلطان

» حياتك الدنيا ..هي هكذا
2015-05-09, 6:47 pm من طرف سلطان

» الوردة والفراشة
2015-05-09, 6:37 pm من طرف سلطان

» وفوق كل ذي علم عليم
2015-04-26, 10:19 pm من طرف سلطان

» عشاق الليل
2015-04-26, 9:58 pm من طرف سلطان

» عبد الرحمن الداخل وتاسيس الدولة الحديثة
2015-04-20, 11:02 pm من طرف سلطان

» اشتاقكم
2015-04-19, 9:47 pm من طرف سلطان

» التين ..... الفاكهة الكنز
2015-04-19, 9:33 pm من طرف سلطان

عدد الاعضاء والزوار

Like/Tweet/+1


    ما اعد الله للنساء في الجنة

    شاطر
    avatar
    سلطان
    اعضاء الاداره

    ذكر
    عدد المساهمات : 1496
    تاريخ التسجيل : 07/12/2011
    الموقع : اربد
    المزاج المزاج : مرووووووق
    تعاليق : الاسلام انتقل بالعرب من ظلمات الجهل الى نور الحق


    default ما اعد الله للنساء في الجنة

    مُساهمة من طرف سلطان في 2015-05-25, 10:55 pm










    تعتبر الجنة دار مستقر ونعيم دائم بحد ذاتها 

     وكل من دخل الجنة ذاق النعيم الدائم الذي لا يحول ولا يزول
     ولكن وزع الله عز وجل فئات الناس في الجنة إلى منازل ودرجات 
    أكرم أهلها كل حسب ما قدم من أعمال وحسنات، وإذا دخلت المرأة الجنة
     زال عنها كل شقاء دنيوي ونسيت ما لقيته من تعاسة في الحياة الدنيا
     وأبدلها الله مكانة رفيعة تنعم في ظلالها بعيداً عن اللظى والعذاب الدائمين
     الذي هو حال أهل النار والعياذ بالله 
    ففي الجنة تحظى المرأة بزوجها
     وان كان أحدهما اقل منزلة من الأخر فيجمعها الله بزوجها
    كما جمعها به في الحياة الدنيا
     الله عز وجل يساوي في منزلتهما حتى يتم ما كانا عليه في الحياة الدنيا
     ويهب لهما نعيم من لدنه سبحانه وتعالى في الجنة
     وينزع الله من زوج ألمرأة المؤمنة الصالحة  ما كانت به من صفات سيئة
     مثل العصبية والتسلط ثم يجعل الله في قلبه الحب والحنان والرأفة
     فتنول المرأة ما تحتاجه من زوجها
     وأما المرأة التي تزوجت زوجان في الدنيا، يخيرها الله حتى تختار أحداهما
     وأما الفتاة التي لم تتزوج قط، فيزوجها الله من من تقر به عينها وينعم به قلبها
    جزاءً بما صبرت وحفظت نفسها من الوقوع بالزلات والآثام
     وسارت على الدرب الصحيح فنالت رضا الله فكان حقاً على الله أن يرضيها
     ويرفع درجاتها ويكرمها ويجعلها في مراتب الصديقين والشهداء
     كما أن الله عز وجل كذلك بكرم المرأة التي تزوجت من زوج ثم طُلقت منه
     وماتت وهي كذلك، ويجمعها الله بمثيلها من الرجال 
    إن الذين يعملون الصالحات ويذكرون الله كثيراً
    وينتظمون فى طاعة الله سواء ذكر أم أنثى
    وعدهم الله بجنة الخلد ونعيم لا يفنى وذلك لقوله تعالى:
    فَاسْتَجَابَ لَهُمْ رَبُّهُمْ أَنِّي لاَ أُضِيعُ عَمَلَ عَامِلٍ مِّنكُم مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى بَعْضُكُم مِّن بَعْضٍ
     فَالَّذِينَ هَاجَرُواْ وَأُخْرِجُواْ مِن دِيَارِهِمْ وَأُوذُواْ فِي سَبِيلِي وَقَاتَلُواْ وَقُتِلُواْ
     لأُكَفِّرَنَّ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَلأُدْخِلَنَّهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ ثَوَابًا مِّن عِندِ اللّهِ وَاللّهُ عِندَهُ حُسْنُ الثَّوَابِ..... آل عمران : 195 
    أن الجنة ونعيمها ليست خاصة بالرجال دون النساء
    إنما هي أعدت للمتقين ،فإن المرأة تجد ما تشتهيه نفسها فى الجنة
    من مأكل وشراب ومتعة وسعادة فى الجنة وذلك لقوله تعالى
    وَأَصْحَابُ الْيَمِينِ مَا أَصْحَابُ الْيَمِينِ فِي سِدْرٍ مَخْضُودٍ وَطَلْحٍ مَنْضُودٍ وَظِلٍّ مَمْدُودٍ
    وَمَاءٍ مَسْكُوبٍ وَفَاكِهَةٍ كَثِيرَةٍ لامَقْطُوعَةٍ وَلا مَمْنُوعَةٍالواقعة  


    الفرق بين الحور العين ونساء الدنيا فى الجنة: 
    أن المرأة فى الجنة تكون مثل الحور العين فى الجنة
     بل يميزها الله فى الجنة عن الحور العين
    أولاً يعيد الله المرأة إلى صباها بعد أن كانت عجوز وذلك لقوله تعالى: (إِنَّا أَنشَأْنَاهُنَّ إِنشَاءً)الواقعة
    وتلك الأية تدل على أن الله يعيد أنشاء المرأة من عجوز إلى سن الشباب
     وهذا فى حد ذاته تكريم عظيم للمرأة ثم يعيد الله للمرأة بكارتها فتصبح بكراً
     كلما أتاها زوجها فى الجنة يعيدها الله بكراً مرة أخرى
    وهذا ما يحدث مع الحور العين فى الجنة وذلك لقوله: (فَجَعَلْنَاهُنَّ أَبْكَارًا)الواقعة
    ويأتى قول الله تعالى: عُرُبًا أَتْرَابًا(الواقعة  و(العُرُب) جمع عروب، يقال: امرأة عروب، وعربة
     يعني: متحببة متذللة لزوجها، مازحة ضاحكة مستبشرة، لها نبرة صوت خلاب
     تقول لزوجها: والله ما في الجنة أجمل منك ولا أبهى منك
     الحمد لله الذي خلقني لك وخلقك لي 
     أما (أتراباً): فجمع ترب، يقال: امرأة ترب يعني: امرأة متساوية؛ أى متساوية مع الحور العين في الإنشاء. 
    ويميز الله نساء الدنيا عن الحورالعين بأنها تكون سيدتها فى الجنة
     وسيدة القصر التى تسكنه فى الجنة
    ولماذا فضلكِ الله على الحور العين فى الجنة
     فضلكِ الله بصلاتكِ في الدنيا، وصيامكِ في الدنيا، وحجك في الدنيا، وصبرك في الدنيا
    وطاعتك له والأحتساب عند المصائب وبرك بوالديكِ وصلتك للرحم وحفظ عرض زوجك وكل شئ فعلتِه فى سبيل الله 




    نساء الدنيا وأزواجهم فى الجنة : 
    لا يوجد في الجنة أعزب لا ذكراً ولا أنثى، لما رواه مسلم
    في صحيحه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال
    ( وما في الجنة أعزب. قال ابن منظور في لسان العرب: العزاب هم الذين لا أزواج لهم من الرجال والنساء
     فإذا دخل المؤمن الجنة وكانت زوجته فى الدنيا صالحة كانت زوجته فى الجنة
     وأما إذا تزوجت المرأة أكثر من زوج ودخل جميعهم الجنة، فالراجح أنها لآخر أزواجها
    لما رواه البيهقي في سننه أن حذيفة قال لزوجته: إن شئت تكوني زوجتي في الجنة فلا تزوجي بعدي
     فإن المرأة في الجنة لآخر أزواجها في الدنيا
     فلذلك حرم الله على أزواج النبي صلى الله عليه وسلم أن ينكحن بعده
    لأنهن أزواجه في الجنة وامهات للمسلمين 
     وأما من لم تتزوج فإنها تزوج بمن شاء الله تعالى. 
    وأن المرأة فى الجنة لا تغير ولا تغضب من زوجها عندما يعاشر الحور العين
     لأن الله نزع من نفوس أهل الجنة الغيرة والحقد وذلك لقول الله تعالى
     (وَنَزَعْنَا مَا فِي صُدُورِهِمْ مِنْ غِلٍّ إِخْوَاناً عَلَى سُرُرٍ مُتَقَابِلِينَ  )الحجر 
    فالله تعالى يقذف في قلوب أهل الجنة حب بعضهم لبعض وينزع من قلوبهم الضغينة والحقد
    وفى الجنة لا تنظر المرأة إلى غير زوجها ولا تشتهى غيره والدليل على ذلك قول الله تعالى:
     {فيهن قاصرات الطرف}.. [الرحمن : 56]
     قال ابن عباس وغيره: أي غضيضات الطرف عن غير أزواجهن 
    فلا يرين شيئا في الجنة أحسن من أزواجهن
    يا معشر النساء لقد أعزكم الله بالأسلام فلا تذلوا أنفسكم بالمعاصى
     وأبتغوا رضوان الله وتقربوا إليه فهذا هو الفوز العظيم وهذا هو طريق الجنة 


    ****************************************************************************************************

    ********************************************التوقيع***************************************** ******

      الوقت/التاريخ الآن هو 2018-08-19, 2:40 am