منتدى سوسنة الحروف

بسم الله الرحمن الرحيم


عزيزنا الزائر الكريم /عزيزتنا الزائرة الكريمة
إذا كانت هذه زيارتكم الاولى للمنتدى نتشرف بكم بالتسجيل بالضغط هناإ
لتكونوا ضمن اسرة منتدانا الذي يتشرف بانضمامكم له كأعضاء في منتدى يضمن يضمن لكم الحريه المسؤوله والاحترام المطلق

لطفاً التسجيل فقط بالأسماء العربيه
وكما نرجو لكم اطيب الاوقات في تصفح منتدانا

مع اجمل الامنيات للجميع

إدارة منتدى سوسنة الحروف
منتدى سوسنة الحروف

ثقافي ادبي اجتماعي علمي..واحة الأدب والكلمه المسؤولة

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 4 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 4 زائر

لا أحد


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 22 بتاريخ 2013-08-11, 12:03 am

مجموعة جوجل

مجموعات جوجل
للانتساب لمجموعتنا
لطفا ضع ايميلك:
لزيارة مجموعتنا

المواضيع الأخيرة

» ما اعد الله للنساء في الجنة
2015-05-25, 10:55 pm من طرف سلطان

» نهفات
2015-05-09, 7:05 pm من طرف سلطان

» أعظم جنود الله
2015-05-09, 6:58 pm من طرف سلطان

» حياتك الدنيا ..هي هكذا
2015-05-09, 6:47 pm من طرف سلطان

» الوردة والفراشة
2015-05-09, 6:37 pm من طرف سلطان

» وفوق كل ذي علم عليم
2015-04-26, 10:19 pm من طرف سلطان

» عشاق الليل
2015-04-26, 9:58 pm من طرف سلطان

» عبد الرحمن الداخل وتاسيس الدولة الحديثة
2015-04-20, 11:02 pm من طرف سلطان

» اشتاقكم
2015-04-19, 9:47 pm من طرف سلطان

» التين ..... الفاكهة الكنز
2015-04-19, 9:33 pm من طرف سلطان

عدد الاعضاء والزوار

Like/Tweet/+1


    البكاء نعمة من نعم الله

    شاطر
    avatar
    سلطان
    اعضاء الاداره

    ذكر
    عدد المساهمات : 1496
    تاريخ التسجيل : 07/12/2011
    الموقع : اربد
    المزاج المزاج : مرووووووق
    تعاليق : الاسلام انتقل بالعرب من ظلمات الجهل الى نور الحق


    default البكاء نعمة من نعم الله

    مُساهمة من طرف سلطان في 2013-07-15, 6:36 pm



     

    ما أروع البكاء
    فهل مر عليك يوما بكيت فيه كثيرا؟؟؟
    وهل شعرت بألم وحرقة في صدرك جعلتك تبكي أو تتمني البكاء
    وهل صُدِمت في عزيز لديك فقدته فأدمي فقدانه فؤادك ...فبكيت؟
    وهل حدث موقفا لم تتوقعه من صديق عمرك فجعلك تبكي وتبكي؟
    ثم هل مرَ عليك يوما أردت فيه أن تبكي ولم تستطع البكاء؟
    هل شعرت بأن صدرك يضيق عليك والألم يعتصرك وقد خاصمت الدموع عيناك؟
    وهل أردت أن تزيل الجبل الجاثم علي صدرك من المشاكل والهموم
    ولكنك لم تستطع ان تبكي؟
    من نعم الله سبحانه وتعالى علينا انه قد زود عيوننا بغدد للدمع
    تفرز تيارآمن سائل ملحي يغسل السطح المكشوف للعيون،وعندما
    يزداد هذا السائل يفيض علي حافة الجفن وهو مايسمى الدمع،
    وتحتوي الدموع
    على ماده قاتله للبكتيريا،
    فتقي العيون من بعض العدوى وماقد يصيبها من جراثيم التي قد تتعرض لها
    **
    أما تحليل البكاء فسيلوجيا،فهوأن الفرد عندما يعتصر نفسه
    بمضايقات الحياة تتولد في جسمه افرازات مواد معينه،
    وخير طريق لاخراجها هو البكاء
    لذا لايستحسن للمرأة وكذالك الرجل كتم الدموع؛
    فأخراجها أفضل لتخلص من سمومها
    وفي معظم المجتمعات ينظر الي الانسان
    الذي يبكي لاسيما الرجال بمنظارالضعف،
    وهذا المفهوم غير صحيح في بعض الاحيان،
    غير أن الرجل غالبا متمسك بهذا المفهوم،
    على رغم مضار كتم البكاء ولاعجب،
    فان الجنس اللطيف لايقاومن كثيرا،
    فتجد الدموع فورآ تستجيب،
    ملبية لنداء فتتلألأ بين الجفون كـ لمبات الثريا،
    ثم تنهمر على الخدود، وبذالك
    لعل وعسى ان تهدأ النفوس..
    والدموع كثيرا ماتكون للوقاية من تأثيرات،
    عوامل الكبت، أيضا تكون مفيده لتفريغ اية
    شحنه انفعاليه،
    حيث نجد بعد نزولها الراحه النفسيه او على الأقل،
    شيء من الراحه
    وهذا افضل من لا شيء!! 
    وعلى أي حال،فللدموع ونزوله نعمه من الله تعالى،
    لما له من منافع كثيرة،
    جسميه ونفسيه..اضافة الى أنه
    محلول طبيعي مطهر لا مثيل له للعيون
    الدموع تعكس بعض الاحاسيس ،
    ونلاحظ فيها شياء من التعبيرو المعاني الكثيرة،
    فتدمع العين حين تستعطف، وتسترحم،وحين تفرح أو تحزن..
    هناك بكاء دوافعه رفيعه جدا ونابع من أعماق الانسان المؤمن,
    نابع من وجدانه
    ومن تركيبة,جسميا وروحا،
    و هو البكاء من خشية الله سبحانه وتعالى،
    وهو بكاء الانبياء والرسل عليهم جميعا الصلاة والسلام,
    وبكاء الاولياء الصالحين وعباد الله المخلصين رضي الله تعالى عنهم.
    وصدق الله العظيم,اذ جاء في كتابه الكريم؛
    {أولئك الذين أنعم الله عليهم من النبيين من
    ذرية أدم وممن حملنا مع نوح من ذرية ابراهيم
    واسرائيل وممن هدينا اجتبينا
    اذاتتلى عليهم أيات الرحمن خرو سجداوبكيا}
    صدق الله العظيم.
    مريم ( 58 )


    ****************************************************************************************************

    ********************************************التوقيع***************************************** ******

      الوقت/التاريخ الآن هو 2018-10-16, 4:26 am