منتدى سوسنة الحروف

بسم الله الرحمن الرحيم


عزيزنا الزائر الكريم /عزيزتنا الزائرة الكريمة
إذا كانت هذه زيارتكم الاولى للمنتدى نتشرف بكم بالتسجيل بالضغط هناإ
لتكونوا ضمن اسرة منتدانا الذي يتشرف بانضمامكم له كأعضاء في منتدى يضمن يضمن لكم الحريه المسؤوله والاحترام المطلق

لطفاً التسجيل فقط بالأسماء العربيه
وكما نرجو لكم اطيب الاوقات في تصفح منتدانا

مع اجمل الامنيات للجميع

إدارة منتدى سوسنة الحروف
منتدى سوسنة الحروف

ثقافي ادبي اجتماعي علمي..واحة الأدب والكلمه المسؤولة

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 22 بتاريخ 2013-08-11, 12:03 am

مجموعة جوجل

مجموعات جوجل
للانتساب لمجموعتنا
لطفا ضع ايميلك:
لزيارة مجموعتنا

المواضيع الأخيرة

» ما اعد الله للنساء في الجنة
2015-05-25, 10:55 pm من طرف سلطان

» نهفات
2015-05-09, 7:05 pm من طرف سلطان

» أعظم جنود الله
2015-05-09, 6:58 pm من طرف سلطان

» حياتك الدنيا ..هي هكذا
2015-05-09, 6:47 pm من طرف سلطان

» الوردة والفراشة
2015-05-09, 6:37 pm من طرف سلطان

» وفوق كل ذي علم عليم
2015-04-26, 10:19 pm من طرف سلطان

» عشاق الليل
2015-04-26, 9:58 pm من طرف سلطان

» عبد الرحمن الداخل وتاسيس الدولة الحديثة
2015-04-20, 11:02 pm من طرف سلطان

» اشتاقكم
2015-04-19, 9:47 pm من طرف سلطان

» التين ..... الفاكهة الكنز
2015-04-19, 9:33 pm من طرف سلطان

عدد الاعضاء والزوار

Like/Tweet/+1


    ما بين الطلاق والخلع

    شاطر
    avatar
    سلطان
    اعضاء الاداره

    ذكر
    عدد المساهمات : 1496
    تاريخ التسجيل : 07/12/2011
    الموقع : اربد
    المزاج المزاج : مرووووووق
    تعاليق : الاسلام انتقل بالعرب من ظلمات الجهل الى نور الحق


    default ما بين الطلاق والخلع

    مُساهمة من طرف سلطان في 2013-01-17, 8:21 pm

    ما بين الطلاق والخلع ؟!

    - قال تعالى :«الطَّلَاقُ مَرَّتَانِ فَإِمْسَاكٌ بِمَعْرُوفٍ أَوْ تَسْرِيحٌ بِإِحْسَانٍ وَلَا يَحِلُّ لَكُمْ أَنْ تَأْخُذُوا مِمَّا آتَيْتُمُوهُنَّ شَيْئًا إِلَّا أَنْ يَخَافَا أَلَّا يُقِيمَا حُدُودَ اللَّهِ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا يُقِيمَا حُدُودَ اللَّهِ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا فِيمَا افْتَدَتْ بِهِ تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ فَلَا تَعْتَدُوهَا وَمَنْ يَتَعَدَّ حُدُودَ اللَّهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ».
    - بناء على ما جاء في الاية الكريمة
    - الطلاق بكل احكامه ارتبط ارتباطا وثيقا بيد الرجل واعطي هذا الحق كونه صاحب القوامة وهو الاقدر على التحكم بعواطفه ولديه ملكة التروي وتغليب العقل على العاطفة ما لم يحل دون ذلك أي مانع او اذا اشترط في عقد الزواج غير ذلك وقد حدد لنا الشرع التدرج في خطوات اتخاذ مثل ذلك القرار ولم يجعله بيد الزوج سلاحا للتعسف ووسيلة اذلال .. كما وضع شروطا لوقوعه... والطلاق بيد الرجل ليس على اطلاقه فيوقعه متى شاء الا اذا انتفت عوامل الاستقرار التي وضعها الشارع الكريم وبالخطوات التي اوردها القران العظيم ورسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم

    - اماالخلع

    فعندما لا يحصل المقصود الشرعي من الزواج، وفوات الاستقرار الأسري ، وانتفاء وقوع السكينة، وظهور البغض والنفور، وعند فشل كل المحاولات في الإصلاح، اومحاولات تقريب وجهات النظر ، واتفق الجميع على أن السبيل الأسلم هو التفريق بينهما ، على ان يكون النشوز والبغض من جانب الزوجة ، وان تخشى على نفسها أن لا تقيم حدود الله، وتريد أن تفتدي نفسها بتنازلها عن حقوقها الزوجية وإعادة ما قبضته من مهر، فلا مانع شرعي من ذلك، والضابط في حِل قبول الزوج للفدية أن يكون النشوز والشقاق والنزاع من جانب الزوجة، لا بافتعال من الزوج .
    «، والزوجة يشرع لها طلب الخلع عند استحالة استمرار الحياة الزوجية، وتعذر محاولات الإصلاح و اذا استحكم الشقاق بينها وبين زوجها ، فعندها تلجأ له لرفع الضرر الواقع عليها فتطلب التفريق بينهما .
    ورد اهل العلم مشروعية ذلك الى ما سبق من ايات والى حادثة وقعت زمن رسول الله صلى الله عليه وسلم وهي :-
    إن احدى زوجات ثابت بن قيس يقال انها حبيبة بنت سهل ويقال انها جميلة بنت ابي سلول أتت النبي صلى الله عليه و سلم ووردت قصتها بعدة روايات نذكر منها
    أخْبَرَنَا عَارِمُ بْنُ الْفَضْلِ ، حَدَّثَنَا حَمَّادُ بْنُ زَيْدٍ ، عَنْ يَحْيَى بْنِ سَعِيدِ بْنِ قَيْسِ بْنِ عَمْرِو بْنِ سَهْلٍ قَالَ : كَانَتْ حَبِيبَةُ بِنْتُ سَهْلٍ تَحْتَ ثَابِتِ بْنِ قَيْسِ بْنِ شَمَّاسٍ وَكَانَ فِي خُلُقِهِ شِدَّةٌ فَأَتَتِ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِغَلَسٍ فَلَمَّا خَرَجَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رَآهَا ، قَالَ : مَنْ هَذِهِ ؟ قَالَتْ : أَنَا حَبِيبَةُ ، قَالَ : مَا شَأْنُكِ ؟ قَالَتْ : لاَ أَنَا وَلاَ ثَابِتٌ ، قَالَ : فَجَاءَ ثَابِتٌ عِنْدَ ذَلِكَ ، فَقَالَ لَهُ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : خُذْ مِنْهَا " ، فَقَالَتْ : يَا نَبِيَّ اللَّهِ كُلُّ مَا أَعْطَانِي فَهُوَ عِنْدِي فَأَرْسَلَتْ بِهِ إِلَيْهِ وَأَقَامَتْ فِي أَهْلِهَا ، قَالَ : ثُمَّ تَزَوَّجَهَا أُبَيُّ بْنُ كَعْبٍ
    ويقال انه ضربها فكسر يدها
    ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « اقبل الحديقة وطلقها تطليقة واحدة ،

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « أيما امرأة سألت زوجها الطلاق من غير بأس فحرام عليها رائحة الجنة « .
    فعندها لا يعد الخلع سلاحا فتاكا بيد المرأة، تستبد به لتدمر أسرتها ، وإنما لتنهي الحياة الزوجية التي أوقعتها في حرج شديد تخاف على نفسها ودينها،
    ولا يحق لزوجها ان يضيق عليها او يدفعها لطلب الخلع ليسوفي منها زيبادة على ما اعطاها فليس له الا ما دفع

    سماحة الشريعة وعدالتها التي جعلت الزواج عملية تشاركية تضامنية ، لا يحق للزوج ان أو الولي ان يستبد في اقامتها ، بل لا بد من موافقة المرأة ورضاها، ولا يحق للزوج ان يستبد في إنهاء الحياة الزوجية بالطلاق، بل جعل أيضا للمرأة أن تنهي الحياة الزوجية بالخلع، وفي هذا دلالة واضحة على مكانة المرأة في الاسلام واحترامه لارادتها

    تلخيص لبحث مطول في هذا المجال


    ****************************************************************************************************

    ********************************************التوقيع***************************************** ******

      الوقت/التاريخ الآن هو 2018-10-20, 5:45 pm