منتدى سوسنة الحروف

بسم الله الرحمن الرحيم


عزيزنا الزائر الكريم /عزيزتنا الزائرة الكريمة
إذا كانت هذه زيارتكم الاولى للمنتدى نتشرف بكم بالتسجيل بالضغط هناإ
لتكونوا ضمن اسرة منتدانا الذي يتشرف بانضمامكم له كأعضاء في منتدى يضمن يضمن لكم الحريه المسؤوله والاحترام المطلق

لطفاً التسجيل فقط بالأسماء العربيه
وكما نرجو لكم اطيب الاوقات في تصفح منتدانا

مع اجمل الامنيات للجميع

إدارة منتدى سوسنة الحروف
منتدى سوسنة الحروف

ثقافي ادبي اجتماعي علمي..واحة الأدب والكلمه المسؤولة

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 22 بتاريخ 2013-08-11, 12:03 am

مجموعة جوجل

مجموعات جوجل
للانتساب لمجموعتنا
لطفا ضع ايميلك:
لزيارة مجموعتنا

المواضيع الأخيرة

» ما اعد الله للنساء في الجنة
2015-05-25, 10:55 pm من طرف سلطان

» نهفات
2015-05-09, 7:05 pm من طرف سلطان

» أعظم جنود الله
2015-05-09, 6:58 pm من طرف سلطان

» حياتك الدنيا ..هي هكذا
2015-05-09, 6:47 pm من طرف سلطان

» الوردة والفراشة
2015-05-09, 6:37 pm من طرف سلطان

» وفوق كل ذي علم عليم
2015-04-26, 10:19 pm من طرف سلطان

» عشاق الليل
2015-04-26, 9:58 pm من طرف سلطان

» عبد الرحمن الداخل وتاسيس الدولة الحديثة
2015-04-20, 11:02 pm من طرف سلطان

» اشتاقكم
2015-04-19, 9:47 pm من طرف سلطان

» التين ..... الفاكهة الكنز
2015-04-19, 9:33 pm من طرف سلطان

عدد الاعضاء والزوار

Like/Tweet/+1


    التكافل الاجتماعي في الإسلام

    شاطر

    بسام يوسف الشهوان

    ذكر
    عدد المساهمات : 2
    تاريخ التسجيل : 26/02/2012
    المزاج المزاج : Smile

    default التكافل الاجتماعي في الإسلام

    مُساهمة من طرف بسام يوسف الشهوان في 2012-03-02, 8:33 pm



    تحدث القرآن الكريم عن التكافل الاجتماعي في قوله الله: { وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الْأِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ} (المائدة: من الآية2)، ويقصد بالتكافل الاجتماعي: توحيد جهود أفراد مجتمع العمران وإشراكها في المحافظة على المنافع العامة والخاصة لهذا المجتمع ، ودفع المفاسد والأضرار المادية والمعنوية عنه، بحيث يشعر كل فرد فيه أنه إلى جانب الحقوق التي له أن عليه واجبات للآخرين وخاصة الذين ليس باستطاعتهم أن يحققوا حاجاتهم الخاصة وذلك بجلب المصالح إليهم، ودرء الأضرار عنهم.

    وعليه، فالتكافل الاجتماعي في مجتمع العمران الأخوي ليس مقصورا على النفع المادي فقط، وإن كان ذلك ركنًا أساسا فيه بل يتجاوزه إلى جميع ما يحتاجه هذا المجتمع الأخوي –أفرادا وجماعات- من الحاجات المادية والمعنوية والفكرية .
    ولذلك فإن حبيبنا رسول الله حين رأى مجتمع المدينة ممزقا حينما هاجر إليه بسبب الخلافات بين الأوس والخزرج من ناحية، وبسبب فقر معظم المهاجرين وعوزهم من ناحية أخرى، طبق مبدأ أخوة الإسلام بحيث يشعر كل مسلم أنه مكفول كفالة تامة في المجتمع العمراني الإسلامي الجديد.
    ويقوم مبدأ المؤاخاة الذي أسس دعائمه سيدنا رسول الله r على أساس أن المسلمين جميعا أخوة، يعطى الغنى منهم فقيرهم بالمعروف ويعين القادر منهم غير القادر، إذ أمرهم سيدنا رسول الله rبأن يتآخوا في الله أخوين أخوين، تآخى كل واحد من المهاجرين مع رجل من الأنصار.
    كانت هذه المؤاخاة بهذا المفهوم الاقتصادي الاجتماعي درسا في التنظيم الاجتماعي ولم يكن معناها أبدا أن يركن المهاجرون إلى الدعة والكسل والخمول، ويتوقفوا عن السعي وراء الرزق واتخاذ أسبابه، بل كان الهدف ترسيخ قيمة التكافل الاجتماعي بين من يشتركون في أخوة الدين الإسلامي، بحيث يعين المسلم أخاه المسلم في وقت الضرورة الحاجة الملحة دون تواكل على الغير ، ولذلك اشتغل بعض المهاجرين بالتجارة، على حين عمل البعض الآخر، في حقول الأنصار ومزارعهم.
    لهذا فالإسلام يَعُدُ التكافل الاجتماعي واجب من أهم الواجبات التي يتحتم على أفراد المجتمع العمراني القيام بها. والعمران الأخوي المنشود هو الذي تتعمق فيه بالممارسة معاني المحبة و الود والرحمة والإيثار والبذل، فالمسلمون في توادهم وتراحمهم جسد واحد ألف الله بين أعضائه بنعمته وفضله بعد أن كانوا أعداء، قال الله تعالى: )وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعاً وَلا تَفَرَّقُوا وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَاناً وَكُنْتُمْ عَلَى شَفَا حُفْرَةٍ مِنَ النَّارِ فَأَنْقَذَكُمْ مِنْهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ( (آل عمران:103).
    وقد ضرب المسلمون الأوائل أروع الأمثلة في ممارسة التكافل الاجتماعي والمحبة والأخوة والرابطة الإيمانية والإيثار مع الحاجة والبذل، فقد الصحابة رضي الله عنهم ترسل إليهم الأموال الكثيرة فيوزعونها على المحتاجين وينسون أنفسهم وهم أحوج ما يكونون إليها وكانوا رحماء فيما بينهم يبتغون فضلا من الله ورضوانا، كما يصفهم القرآن الكريم: )أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ ( (الفتح: من الآية29)، )وَالَّذِينَ تَبَوَّأُوا الدَّارَ وَالْأِيمَانَ مِنْ قَبْلِهِمْ يُحِبُّونَ مَنْ هَاجَرَ إِلَيْهِمْ وَلا يَجِدُونَ فِي صُدُورِهِمْ حَاجَةً مِمَّا أُوتُوا وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنْفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ وَمَنْ يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ( (الحشر:9).
    ففي المجتمع العمراني الأول في المدينة المنورة، استقبل الأنصار المهاجرين وشاطروهم الديار والأموال، وبذلوا لهم النفس والنفيس ابتغاء رضوان الله، كما أخبرنا مولانا تبارك وتعالى.
    بهذه الأخوة تكون العمران الأخوي الأول، وضرب مثلاً رائعاً في التكافل الاجتماعي ، ولقد برهن الأنصار عن حبهم الصادق، وأخوتهم الصادقة، بكرمهم وسخائهم في معاملتهم لإخوانهم المهاجرين، وكانت الأخوة الصادقة بينهم، والرابطة القلبية رباطاً قوياً متيناً جمع المهاجرين والأنصار بما يترتب على ذلك من حقوق تساوت مع حقوق الأخوة في النسب.
    هكذا نرى ونشاهد تلك الصور المشرقة من حياة الصحابة وكرمهم وسخائهم وتكافلهم، إنها نماذج خالدة صنعها الإسلام في ظلال الصحبة النبوية المباركة التي ربت هذا الجيل القرآني الخالد، حتى أنكر الفرد نفسه، ، وهجر المال والمتاع، وقطع صلته بالمجتمع الجاهلي، وأصبح له طريق جديد ووجهة جديدة ، واتجه قلبه صوب مجتمع أخوي جديد يقوده حبيب الحق سيدنا محمد r بأخلاقه المثلى وصفاته العلى.
    ...................................
    ........
    .........................
    avatar
    سوسنه
    صاحبة الامتياز

    انثى
    عدد المساهمات : 728
    تاريخ التسجيل : 06/12/2011
    الموقع : عمان -الاردن
    المزاج المزاج : رايق
    تعاليق : تكتبني الحروف
    ولا اكتبها ,,,يبوح
    الياسمين ,,,وبعضآ من بنفسج

    default رد: التكافل الاجتماعي في الإسلام

    مُساهمة من طرف سوسنه في 2012-03-02, 9:08 pm

    صلى الله على سيدنا وحبيبنا محمد
    وبعد ...
    اخي بسام جاء موضوعك في وقته المناسب خاصه في ظل هذه الظروف المتشابكه في الوسط العربي الاسلامي
    فالتكافل الاجتماعي نظمه الدين وحث عليه وطبقه الرسول الامين وصحبه في اروع تجربه سابقه
    كانت بين المهاجرين والانصار ...وان اردنا نقاش التكافل الاجتماعي في زمننا الحاضر فلا بد
    ان ينظم المجتمع الاسلامي على التعاون وحسن التدبير والتوزيع العادل بين فئات المجتمع ..ومن احوج الصور للتكافل التي نحتاجها الان هي المساعده في ايجاد موارد الرزق للمسلمين لا مساعدتهم فقط بالزكاه او منح الهبات اذ لا بد ان نعلم من نحب كيف يصطاد السمك لا ان نمنحه سمكه ...ويحضرني الان صوره مهمه للتكافل الاجتماعي وهي نصرة اخاك ظالمآ او مظلوما في نصرته ان كان على حق او نصحه وارجاعه عن خطأ كان عليه وكم نحتاج للتكافل الفكري الذي يوسع من دائرة الثقافه والوعي لدى الافراد فالمجتمع بحاجه الى تطويع قدرات افراده نحو الطرق الاكثر عطاءلآآ للفرد ولوطنه وللأمه الاسلاميه
    اشكرك اخي بسام على هذه المصافحه الاولى
    وهي مشاركه قيمه جدآ
    احترامي الكبير ...... sunny ...........
    ........
    ....................


    ****************************************************************************************************

    ********************************************التوقيع***************************************** ******
    avatar
    ابو خالد

    عدد المساهمات : 465
    تاريخ التسجيل : 07/12/2011

    default رد: التكافل الاجتماعي في الإسلام

    مُساهمة من طرف ابو خالد في 2012-03-02, 9:47 pm

    عندما نزل القران على سيد البشر محم ص نزل كتابا متكاملا كاملا حاويا كل امور الحياه وما بعد الممات دستورا وصراطا مستقيما
    لم يغفل شيئا ولم يتجاوز عن شيء بشهادة رب العباد لا ياتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه .من هذه المقدمه انطلق اخي بسام لاثني على قولك وابارك لك صنيعك في تبيان ما قد يغيب عن بعض الاذهان .

    لك مني جزيل الشكر وعظيم التقدير ومرحبا بك بين اهلك ومحبيك .
    ........................
    avatar
    سلطان
    اعضاء الاداره

    ذكر
    عدد المساهمات : 1496
    تاريخ التسجيل : 07/12/2011
    الموقع : اربد
    المزاج المزاج : مرووووووق
    تعاليق : الاسلام انتقل بالعرب من ظلمات الجهل الى نور الحق


    default رد: التكافل الاجتماعي في الإسلام

    مُساهمة من طرف سلطان في 2012-03-03, 3:59 pm

    اخي بسام
    ما اجملك وقد اعدتنا الى العصر الذهبي للاسلام
    حين كان احدهم يحب لاخيه ما يحب لنفسه
    صور التكافل كثيرة وتفضلت بايراد الايات المبينة لها جزاك الله خيرا
    ولكن بقي علينا ان نبتعد عن الادعاء بانا مسلمون ولن نكون الا اذا طبقنا احكام ديننا كما وردنا
    اما حالنا اليوم والتي تسر العدو ولا ترضي الصديق فكلنا يعرف الاهداف الاستعمارية للدول الغربية ولقد وضعت اول اهدافها نفكيك بنية المجتمع المتكافل حتى تسهل السيطرة على جميع افراد المجتمع .. ولن ننسى سياسة شيطان القرن الماضي بريطانيا بسياستها "فرق تسُد "
    بارك الله بك اخي بسام وجزاك عنا وعن الامة كل الخير والبركة


    ****************************************************************************************************

    ********************************************التوقيع***************************************** ******

      الوقت/التاريخ الآن هو 2018-12-17, 12:07 am